باريس سان جيرمان يستهل الموسم بفوز مستحق

آخر تحديث : الأحد 6 أغسطس 2017 - 4:15 مساءً

Advert test

شيحان نيوز – استهل باريس سان جيرمان حملته نحو استعادة لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم من موناكو، بفوز على الوافد الجديد أميان ٢-صفر على ملعبه “بارك دي برانس” تحت ناظري لاعبه الجديد البرازيلي نيمار الذي لم يتمكن من المشاركة بسبب تأخر وصوله أوراق انتقاله من برشلونة الإسباني. ويدين سان جيرمان بالفوز في مستهل موسمه الرابع والأربعين على التوالي في دوري الأضواء (رقم قياسي)، إلى هدافه الأوروغوياني إدينسون كافاني والأرجنتيني خافيير باستوري اللذين سجلا هدفي فريق المدرب الإسباني أوناي ايمري في أواخر الشوطين. وواصل كافاني هوايته التهديفية (سجل ٤١ هدفًا في ٤٢ مباراة خاضها الموسم الماضي في جميع المسابقات)، بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة ٤٢ بعدما تلاعب بالمدافعين إثر تمريرة عرضية من الوافد الجديد البرازيلي الآخر داني الفيش، قبل أن يسدد في الشباك. وأراح الأرجنتيني خافيير باستوري أعصاب المشجعين بتسجيله الهدف الثاني إثر هجمة سريعة وتمريرة بينية من الإيطالي ماركو فيراتي إلى كافاني الذي عكسها عرضية لتصل إلى باستوري، فأودعها الأخير الشباك وسجل هدفه الأول في “بارك دي برينس” منذ ٢٢ أيلول/سبتمبر ٢٠١٥ (ضد غانغان). واحتشد ٤٥ ألف مشجع في مدرجات “بارك دي برينس” من أجل متابعة المباراة والاحتفال بتقديم النجم الجديد نيمار الذي كلف النادي الباريسي مبلغاً قياسياً قدره ٢٢٢ مليون يورو. وقدم سان جيرمان لاعبه الجديد، قبيل المباراة وتحديداً في الساعة ١٣,٤٥ بتوقيت غرينيتش، بعد تأخير موعدها ربع ساعة لتنطلق في الساعة ١٥,١٥ بهدف الحصول على الوقت الكافي لتقديم اللاعب. ورغم تأكيده الجمعة “أنا جاهز للعب، غداً لو أمكنني” سيضطر أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم إلى الانتظار بعض الشيء بسبب عدم وصول شهادة انتقاله الدولية إلى رابطة الدوري الفرنسي . ومن المتوقع أن يسجل نيمار بدايته مع النادي الباريسي الذي توج باللقب أربعة مواسم متتالية قبل أن يتنازل عنه الموسم الماضي لموناكو، في ملعب غانغان الأحد المقبل. وكانت المرحلة الأولى افتتحت الجمعة بفوز موناكو على ضيفه تولوز ٣-٢، وقد تصدرها مؤقتاً ليون الذي لم يظهر متأثرا بخسارة نجمه ألكسندر لاكازيت لمصلحة أرسنال الإنكليزي، إذ استقبل ستراسبورغ في دوري الأضواء الذي يعود إليه الأخير للمرة الأولى منذ موسم ٢٠٠٧-٢٠٠٨، بالفوز عليه برباعية نظيفة. ويدين ليون الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الرابع، بفوزه إلى الدومينيكي ماريانو دياز، القادم من ريال مدريد الإسباني، ونبيل فقير اللذين تقاسما الأهداف. وأصبح ماريانو (٢٤ عامًا) أول لاعب يصل إلى الشباك في مباراته الأولى مع الفريق منذ الأرجنتيني ليساندرو لوبيز في ٨ آب/أغسطس ٢٠٠٩ ضد لومان، وذلك بتسجيله ثنائية (٢٣ و٦١)، فيما سجل فقير هدفيه في الدقيقتين ٥٩ من ركلة جزاء و٩٠. ولم تكن بداية نيس، ثالث الموسم الماضي والذي ضمن الأربعاء تأهله إلى الدور الفاصل من دوري أبطال أوروبا حيث سيواجه نابولي الإيطالي، موفقة بقدر موناكو، سان جيرمان أو ليون، إذ خسر خارج ملعبه أمام سانت إتيان بهدف سجل في مرماه منذ الدقيقة الرابعة عبر الإيفواري جوناثان بامبا ولم يتمكن من تعويضه. إقرأ أيضاً: داني ألفيس ‘يكذّب’ نيمار وفي المباريات الأخرى، فاز مونبلييه على كان ١-صفر، وخسر ميتز أمام غانغان ١-٣، وتعادل تروا مع رين ١-١.

Advertisements
Advert test
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.